"اتفاق أمريكي تركي" على انسحاب المسلحين الأكراد من منبج السورية

31/05/2018 16:20:30

اتفاق أمريكي تركي" على انسحاب المسلحين الأكراد من منبج السورية

سوريامصدر الصورةREUTERS
Image captionالقوات الأمريكية منتشرة في منبج

كشفت تركيا أنها توصلت إلى اتفاق مع الولايات المتحدة بشأن خريطة طريق من ثلاث مراحل لإدارة مدينة منبج شمالي سوريا.

وقال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إنه إذا تم توقيع الاتفاق يوم 4 يونيو/ حزيران عندما يلتقي نظيره الأمريكي، مايك بومبيو، سينسحب مسلحو "وحدات الحماية الشعب" الأكراد خلال ثلاثين يوما.

وأضاف أن القوات التركية والأمريكية ستسيطر على المنطقة لمدة 45 يوما بعد التوقيع، على أن يتم تنصيب إدارة جديدة بعد شهرين.

ولكن المتحدث باسم المجلس العسكري لمدينة منبج، شرفان درويش، قال إن الخطة تنقصها المصداقية

وتتعاون الولايات المتحدة مع "وحدات حماية الشعب" في حربها على تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

ولكن تركيا تعتبر هذه الجماعة تنظيما "إرهابيا" لصلته بحزب العمال الكردستاني، الذي يقود تمردا مسلحا في تركيا منذ عقود.

وتتهم تركيا المسلحين الأكراد في سوريا بالسعي لإنشاء كيان كردي على حدودها يشكل قاعدة خلفية للمتمردين، وتشن حملة عسكرية ضدهم داخل الأراضي السورية.

وترابط القوات الأمريكية أيضا في منبج التي انتزعتها "وحدات حماية الشعب" من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في عام 2016.

وهددت تركيا في السابق بمهاجمة القوات الأمريكية المتحالفة مع "وحدات حماية الشعب" في منبج، وذلك في إطار حملتها العسكرية داخل سوريا.

ورد جنرال أمريكي بأن قواته "سترد بقوة" على أي هجوم يحظى بمساندة تركيا.

وفي المقابل، هدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الولايات المتحدة بتلقي "صفعة عثمانية"، وهي إشارة تاريخية على تلقي ضربة قاتلة مفترضة.