200 متسلق محاصرون في جبل بإندونيسيا بسبب الزلزال

30/07/2018 20:19:20

حوصر أكثر من 200 متسلق، فوق جبل بجزيرة لومبوك السياحية في إندونيسيا، عقب زلزال قوي تسبب في انهيارات طينية، أسفرت عن تقطع طرق الإنقاذ.

ويعمل المئات من عمال الإنقاذ حاليا على إجلائهم من جبل رينجاني، وهو وجهة شهيرة للتسلق.

وضرب زلزال بقوة 6.4 درجة بمقياس ريختر الجزيرة، في وقت مبكر من صباح الأحد، ولم يكن بعيدا عن قاعدة الجبل.

وقتل 14 شخصا على الأقل، وأصيب أكثر من 160 آخرين جراء الزلزال.

وتضررت آلاف المنازل من الزلزال، بينما تشرد مئات الأشخاص عن منازلهم، حيث هزت توابع للزلزال جزيرة لومبوك وجزيرة بالي المجاورة.ومن بين القتلى متسلق ماليزي، حيث كان في رحلة تسلق إلى جبل رينجاني، بينما قتل متسلق إندونيسي إثر تساقط الصخور.

ومن بين من ينتظرون الإجلاء من جبل رينجاني متسلقون من فرنسا، وتايلاند وهولندا وماليزيا.

وتقول السلطات الإندونيسية إن أكثر من 500 شخص، أغلبهم سياح أجانب، نزلوا بالفعل من الجبل، لكن 266 آخرين لا يزالون محاصرين هناك.

وتقوم الطائرات المروحية حاليا بعمليات بحث عن العالقين.

ناج من الزلزال يتلقى العلاج في مأوى مؤقت في لومبوكمصدر الصورةGETTY IMAGES
Image captionناج من الزلزال يتلقى العلاج في مأوى مؤقت في لومبوك

ويجذب رينجاني، وهو جبل بركاني، مئات الآلاف من المتسلقين من أنحاء العالم كل عام، حسبما تقول ريبيكا هينشكي محررة الشؤون الإندونيسية في بي بي سي.

وأظهرت صور مأساوية، التقطها مرشدون سياحيون من على الجبل وقت الزلزال، انهيارات طينية هائلة بالقرب من بحيرة فوهة البركان.

ووصف أحد المرشدين السياحيين، ويسمى سوكانتا، حال هؤلاء المحاصرين فوق الجبل.

ويقول: "بعض الناس كانوا عند البحيرة، لأن موقع البحيرة في الوسط، إنهم لا يستطيعون الذهاب لأي مكان بسب الانهيارات الطينية. هم مضطرون للبقاء بالقرب من البحيرة".

وكتبت مجموعة من السائحين الماليزيين، الذين نجوا ومن المقرر أن يغادروا لومبوك بالطائرة في وقت مبكر من الاثنين، في وقت سابق طلبا للمساعدة على فيسبوك.

وغالبا ما تتعرض إندونيسا للزلازل، بسبب موقعها في منطقة الحزام الناري للمحيط الهادئ، وهي خط افتراضي حول المحيط يشهد زلازل وبراكين متكررة، ويقع ضمنه أكثر من نصف البراكين النشطة التي تندلع على اليابسة